ننتظر تسجيلك هـنـا




.::إعلانات الموقع::.

عشق الليالي

اميرة خواطر

هدهد الشرق

منديات تدلل

دليل برق القصيد

المكتبه الاسلاميه

ايلاف الشمري

سلُطُآنْ آلُشُۆق

بسمة فجر

مملكة الشوق





مواقف النبي صلى الله عليه وسلم مع الأطفال


إضافة رد
#1  
قديم 07-04-2020, 11:29 PM
سمر غير متواجد حالياً
 
 عضويتي » 106
 جيت فيذا » Apr 2020
 آخر حضور » 07-06-2020 (04:43 AM)
آبدآعاتي » 865
 حاليآ في »
دولتى الحبيبه »  Saudi Arabia
جنسي  »  Male
آلقسم آلمفضل  » الاسلامى ♡
آلعمر  »
الحآلة آلآجتمآعية  » اعزب ♔
 التقييم » سمر is on a distinguished road
مشروبك   7up
قناتك abudhabi
اشجع الهلال
مَزآجِي  »  1

اصدار الفوتوشوب : Adobe Photoshop 7,0 My Camera:

My Flickr My twitter

 
افتراضي مواقف النبي صلى الله عليه وسلم مع الأطفال



مواقف النبي الله عليه وسلم



اهتم رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم بالأخلاق السامية، التي تؤطر حياتنا و المودة و الرحمة، وقد بين لنا صلى الله عليه وسلم ما ينبغي أن تكون عليه علاقة المؤمنين بعضهم ببعض، فالمؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضه بعضا، كما قال رسول الله “إن المؤمن من أهل الإيمان بمنزلة الرأس من الجسد، يألم المؤمن لأهل الإيمان، كما يألم الجسد لما في الرأس “، صدق رسول الله، لذلك وجب على المسلم أن يساعد أخاه المعوز و الفقير و المحتاج، و من يحتاج إلى الرحمة و الشفقة أكثر من الطفل الصغير؟، وكان رسولنا المصطفى أول من لمس ألام الطفل و أحزانه واهتم به وقام برعايته، خاصة الأيتام منهم فقال: أنا وكافل اليتيم في الجنة هكذا، وأشار بالسبابة والوسطى وفرج بينهما شيئا..رواه البخاري. ولا يوجد منزلة أعظم في الآخرة أفضل من ذلك، لنتعرف من خلال هذا المقال عن عطف ورحمة نبينا الكريم على الأطفال.
مواقف النبي صلى الله عليه وسلم مع الأطفال

كان رسولنا الكريم رحيمًا بالطفولة، كما قال الله سبحانه و تعالى في كتابه العزيز: “وما أَرسلناكَ إِلا رحمةً لِلْعالمين”، كما رُوي عن أنس بن مالك رضي الله عنه أنّه قال: ما رأَيتُ أَحدًا كانَ أَرحم بالعيال من رسول الله صلَّى اللَّه عليه وسلم.
تعتبر السيرة النبوية العظيمة مدرسة نبويّة متكاملة، لما فيها من المواقف التربوية والفوائد الجليلة التي تصلح في كل زمان و مكان، حيث يلزم الأم والأب الاقتداء بالرحمة النبوية التي كان يتميز بها النبي صلى الله عليه وسلم، و تضع لكل جيل من المعلمين و الدعاة منهج التربية السليم وحسن التعامل مع مجريات الحياة والمواقف التي تواجه المسلمين.
موقف رسولنا الكريم مع أطفال أيتام

مات احد المسلمين فصلي النبي علي جثمانه، ثم سال النبي: هل له أطفال وهل ابقي لهم شيئا من المال بعد وفاته ؟ فأجابوا : نعم عنده عده أطفال ولكنه لم يترك لهم شيئا من المال لأنه انفق جميع ثروته في سبيل لله قبل وفاته، فقال النبي : لو قلتم لي قبل الصلاة لما صليت علي جثمانه لأنه ترك أطفاله جياعا بين الناس.
قصة الرسول الكريم مع الطفل يوم العيد

خرج الرسول صلي الله عليه وسلم يوما لأداء صلاه العيد فرأى أطفالا يلعبون ويمرحون ولكنه رأى بينهم طفلا يبكي وعليه ثوب ممزق فاقترب منه وقال ” مالكَ تبكي ولا تلعب مع الصبيان ؟؟
فأجابه الصبي : أيها الرجل دعني وشاني، لقد قتل أبي في احدي الحروب الاسلاميه وتزوجت أمي فأكلوا مالي وأخرجوني من بيتي فليس عندي مأكل ولا مشرب ولا ملبس ولا بيت أوي إليه.. فعندما رأيت الصبيان يلعبون بسرور تجدد حزني فبكيت علي مصيبتي.
فاخذ الرسول بيد الصبي وقال له : ” أما ترضي أن أكون لك أبا وفاطمة أختا وعلي عما والحسن والحسين اخوين؟ فعرف اليتيم الرسول الكريم وقال : كيف لا ارضي بذلك يا رسول لله، فأخذه الرسول صلى الله عليه و سلم إلى بيته وكساه ثوبا جديدا وأطعمه وبعث في قلبه السرور، فركض الصبي إلى الزقاق ليلعب مع الصبيان، فقال له الصبية : لقد كنت تبكي فما الذي جعلك تكون فرحا ومسرورا .فقال اليتيم: كنت جائعا فشبعت وكنت عاريا فكُسيت وكنت يتيما فأصبح رسول الله أبي وفاطمة الزهراء أختي وعلي عمي والحسن والحسين إخوتي، فقال له الصبيان ليت أبائنا قُتلوا في الحرب لنحصل علي هذا الشرف الذي حصلت عليه أنت، وعاش هذا الطفل في كنف رسول الله صلى الله عليه و سلم حتي توفي.
موقف الرسول مع ابن أبي موسى الأشعري

عن أبي موسى رضي الله عنه قال: وُلد لي غلام، فأتيت به النبي صلى الله عليه وسلم، فسماه إبراهيم، فحنَّكه بتمرة، ودعا له بالبركة ودفعه إليَّ..رواه البخاري. كان هذا الولد أكبر أولاد أبي موسى الأشعري، وقد كان من عادة أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم إذا وُلِد لأحد منهم وَلد أن يأتي به إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، فيأخذه النبي ويُقبّله، ويضمه إليه، ويدعو له بالبركة.
تقديم الرسول الكريم للطفل في حقه

عن سهل بن سعد رضي الله عنه: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أُتِيَ بشراب، فشرب منه، وعن يمينه غلام، وعن يساره أشياخ، فقال للغلام:أتأذن لي أن أعطي هؤلاء؟، فقال الغلام: لا، والله لا أوثر بنصيبي منك أحدًا، قال: فتلَّه “وضعه في يده” رسولُ الله صلى الله عليه وسلم..رواه البخاري ومسلم .
و عن أنس بن مالك -رَضِيَ اللهُ عَنْهُ- قال: أتى رسول الله صَلَّى اللهُ عَليه وسَلَّم على غِلْمانٍ يلعبون فسلَّم عليهم، فما هذا القدر الذي منحه الرسول العظيم للصغار؟
قصة بول الغلام في حجر الرسول الكريم

عن عائشة رضي الله عنها قالت: كان رسول الله صلى الله عليه و سلم يؤتي بالصبيان، فيبرك عليهم، ويحنكهم، ويدعو لهم، و عن أم قيْس بنْت محصن، أَنها أتت بِابن لها صغير لم يأْكلِ الطعام، إِلى رسول اللَّه صلى اللهُ عليه وسلّمَ، فأَجلسه رسولُ اللَّه صلّى اللهُ عليهِ وسلّم في حجره، فبال على ثوبه، فدعا بماء، فَنَضَحَه ولم يغسله.
و في هذا الحديث عبرة كبيرة و هي معرفة الصحابة بأن النبي صلى الله عليه وسلم سيستقبل أبناءهم برحابة صدر، وسعة بال، ويلبي لهم مطالبهم، لذا فهم كثيرًا ما يأتون بأبنائهم إليه، و لا يرد أحدًا، فلم يغضب، أو يتأفف أو يتبرم أو يشتم الصبيان بل كان يدعو لهم ويشفق عليهم.
مواقف رسولنا الكريم مع أحفاده

كان تعامل رسولنا الحبيب مع المحيطين به، كبارًا او صغارًا، مثالا يحتذى به، فقد كان النبيّ يُعامل الناس جميعا بالرحمة، والعطف، وخاصّة أحفاده. و من بين تلك المواقف نذكر:
موقف رسولنا الكريم مع ابنه إبراهيم

يصف أنس بن مالك رضي الله عنه حال النبي صلى الله عليه سلم عند لحظة موت ابنه إبراهيم فيقول: دخلنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم على أبى سيف القيْن، وكان ظِئْرًا لإبراهيم ابن النبي صلى الله عليه وسلم، فأخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم إبراهيم فقبله وشمّه، ثم دخلنا عليه بعد ذلك، وإبراهيم يجود بنفسه، فجعلت عينا رسول الله صلى الله عليه وسلم تذرفان، فقال له عبد الرحمن بن عوف: وأنت يا رسول الله؟ فقال: يا ابن عوف، إنها رحمة، ثم أتبعها بأخرى، فقال صلى الله عليه وسلم: إن العين تدمع، والقلب يحزن، ولا نقول إلا ما يرضى ربنا، وإنا بفراقك يا إبراهيم لمحزونون. رواه البخاري.
موقف النبي صلى الله عليه وسلم عند موت ولده إبراهيم دليل على مدى رحمته وشفقته صلى الله عليه وسلم، ويظهر ذلك في تقبيله وشمه لطفله وقت مرضه، وحزنه وبكاؤه وقوله بعد موته: “وإنا بفراقك يا إبراهيم لمحزونون”، هذا الموقف اظهر أيضا صلابته وقوته ورضاءه بقضاء الله و قدره فكان مثالا للقوة و الصبر والرحمة، وكيف كان يعطف على أبناء المسلمين رغم فقدانه أبنائه ويعاملهم بالمثل.
موقف رسولنا الكريم مع الحسن و الحسين

عن عبد الله بن شداد، عن أبيه قال.. خرج علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم في إحدى صلاتي العشي، الظهر أو العصر، وهو حامل الحسن أوالحسين، فتقدم النبي صلى الله عليه وسلم فوضعه، ثم كبَّر للصلاة، فصلى فسجد بين ظهري صلاته سجدة أطالها، قال: إني رفعت رأسي، فإذا الصبي على ظهر رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو ساجد، فرجعت في سجودي، فلما قضى رسول الله صلى الله عليه وسلم الصلاة، قال الناس: يا رسول الله، إنك سجدت بين ظهري الصلاة سجدة أطلتها، حتى ظننا أنه قد حدث أمرٌ، أو أنه يُوحى إليك، قال: «كل ذلك لم يكن، ولكن ابني ارتحلني “ركب على ظهري”، فكرهت أن أعجله حتى يقضي حاجته» رواه النسائي.
وعن أبى هريرة رضي الله عنه، أن الأقرع بن حابس أبصر النبي صلى الله عليه وسلم يُقَبِّل الحسن، فقال: إن لي عشرة من الولد ما قبَّلت واحدا منهم، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “إنه من لا يَرحم لا يُرحم”.
و في حديث أخر خرج علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم ومعه الحسن والحسين، هذا على عاتقه “ما بينَ مَنْكِبه وعُنُقِه” وهذا على عاتقه، وهو يلثم ويقبل هذا مرة وهذا مرة، حتى انتهى إلينا، فقال له رجل: يا رسول الله إنَّك لَتُحِبُّهُما؟ قال: من أحبهما فقد أحبني، ومن أبغضهما فقد أبغضني. رواه أحمد وصححه الألباني.
موقف سيدنا محمد مع أُمَامَة بنت أبي العاص

لما ماتت أمها السيدةزينبأشفق النبي صلى الله عليه وسلم على حفيدته، وحنَّ لها، فكان يخرج بها أحيانًا إلى المسجد، فيحملها وهو في الصلاة، فإذا سجد وضعها على الأرض، وإذا قام حملها على كتفه صلى الله عليه وسلم.
لم يكن حبيبنا المصطفى ينزعج من وجود أحفاده بل كان يمنحهم حنانه و عطفه و يداعبهم بالإضافة إلى تربيته الدينية الصحيحة لهم، فهذا الحسن رضي الله عنه وهو طفل صغير، يمد يده إلى تمر صدقة، فيسرع رسول الله صلى الله عليه و سلم وينتزع تلك الثمرة من فيه قائلا له: “أما علمت أن الصدقة لا تحل لآل محمد “، وهكذا كانت كل مواقفه صلى الله عليه وسلم مع أحفاده، تعكس مدى التوازن التربوي الممزوج بالعطف و الحنان والخشية و الرهبة.
حقوق الطفل في الإسلام

لا يخلو مجتمع من أطفال يتامى فقدوا آباءهم في سن مبكرة، ومعلوم حاجة الطفل إلى العطف والحنان والعناية والرعاية والإحسان، و هذا ما أولاه الإسلام اهمية بالغة، وأكده في نصوص قرآنية و احاديث للرسول الكريم لا تعد ولا تحصى.
كان العرب في الجاهلية يترقّبون الأولاد فحسب مساندتهم والتباهي بهم، أما البنت فكان التخوف من عارها يحملهم على النفور منها وقتلها، كما ورد في سورة النحل ” وإِذا بشِرَ أحدهم بالأُنثى ظل وجهه مسودًا وهو كظيم يتوارى مِن القومِ من سوء ما بشِر به أَيمسكهُ على هون أَم يدسه في التُراب أَلا ساء ما يحكمون. صدق الله العظيم. حتى بعث الله نبينا صلى الله عليه وسلم فلم يفرق بين الصبي و الفتاة، فحفظ للبنت حقوقها وكرامتها، ووعد من يرعاها ويحسن إليها بالأجر و الثواب ، وجعل حسن تربيتها ورعايتها والنفقة عليها سببًا من الأسباب التي تؤدي إلى جنة الخلد، حيث جَعَلَها اللهُ حِجابًا للآباء منَ النَّار عند حُسْن تربيَتها فقد قال رسول اللهِ صلّى الله عليه وسلم: “من كانت له ثلاث بنات فصبر عليهنَّ وسقاهن وكساهنَّ من جِدَتِه ” ماله” كُنَّ له حجابًا منَ النَّار. و في حديث أخر قال النبي صلى الله عليه و سلم من عال ابنتين أو ثلاث بنات، أو أختين أو ثلاث أخوات، حتى يَمُتن أو يموت عنهن، كنت أنا وهو كهاتين..وأشار بأصبعيه السبابة والوسطى.
كما لم يحرم الطفل من حقوقه ليس فقط في الحياة بل في الرضاعة الطبيعية و التعليم و اللعب والنفقة حيث ألزمت الشريعة الإسلامية الأب بتحمُل نفقة الطفل بجميع أنواعها من طعام وكسوة و وحضانة ومصاريف الدراسة، إلى أن يبلُغ سنًّا تسمح له بكسب قوته يومه بنفسه. و حفظ الإسلام أيضا أموال الأطفال في حال موت والدهم، قال الله سبحانه وتعالى: وآتوا اليتامى أَموالهم ولَا تتبدلوا الخبيث بِالطيب ولا تَأكُلوا أَموالهم إلى أَموَالكم إنه كان حوبًا كبيرًا.
قصة رسول الله مع الطفل أبي عمير

كان للأطفال نصيب من وقت النبي صلى الله عليه وسلم، واهتماماته كما ذكرنا، رغم ثقل مسؤولياته و العبء العظيم على عاتقه لم يمنعه ذلك من رعايتهم و ممازحتهم و إدخال السرور إلى قلبهم.
و للنبي صلى الله عليه وسلم قصة إنسانية شهيرة مع الطفل عمير.. هو أبو عمير بن أبي طلحة الأنصاري، واسمه زيد بن سهل، وهو أخو أنس بن مالك لأمه، وأمهما أم سليم، و قد كان رسول الله يحب انس كثيرا لحفظه سر رسول الله رغم صغر سنه، وكتمه عن الناس و يزور بيته.
كان أبوعمير طفل لا يتجاوز عمره ثلاث سنوات حينها، وفي يوم من الأيام زار رسول الله صلى الله عليه وسلم أنس بن مالك في بيته، فرآه الرسول وفي يده طائر يشبه العصفور، فقال له: يا أبا عمير ماذا فعل النُغير؟ فتبسم الطفل الصغير، وبعد أيام جاء الرسول إلى بيت أنس بن مالك، وسأل كعادته عن الصبي الصغير، فقال له أنس، أن عصفور الطفل أبي عمير قد مات، وأنه حزين جدًا لموته، فأقبل الرسول مسرعًا إلى الصبي الصغير، وأخذ يواسيه ويخفف عنه حزنه، و ما أن رآه الصغير حتى رمى بنفسه في حضن نبينا الكريم وهو يبكي ويقول: “لقد مات النُغير.. لقد مات”. وأخذ النبي يواسيه ويلاعبه ويمازحه، حتى نسي الطفل حزنه وتوقف عن البكاء، وتبسم الصبي الصغير وفرح لكلام رسول الله.
من يبحث في سيرة وأحاديث نبينا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم يجد أنه أعطى الطفل نصيبًا من وقته وحنانه، وجانبًا كبيرًا من اهتمامه، فكان صلى الله عليه وسلم مع الأطفال أبًا حنونًا، و معلمًا حكيمًا، يلاطف، ويربي ويداعب ويمزح ويمنح كل مودته ورحمته للصغار، فما أحوج المسلمين للاقتداء به في الأقوال والأعمال و الخصال و الشمائل كما قال الله تعالى في كتابه العزيز” لَّقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِّمَن كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيرًا” [الأحزاب:21]. صدق الله العظيم.

كلمات البحث

العاب ، برامج ، سيارات ، هاكات ، استايلات ، شعر ، قصائد ، بيت شعر ، خواطر ، صور





l,hrt hgkfd wgn hggi ugdi ,sgl lu hgH'thg




 توقيع : سمر

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ

رد مع اقتباس
قديم 07-09-2020, 05:12 AM   #2



 
 عضويتي » 167
 جيت فيذا » Jul 2020
 آخر حضور » 09-27-2020 (05:03 AM)
آبدآعاتي » 1,141
 حاليآ في »
دولتى الحبيبه »  Saudi Arabia
جنسي  »  Male
آلقسم آلمفضل  » الاسلامى ♡
آلعمر  »
الحآلة آلآجتمآعية  » اعزب ♔
 التقييم » شيخة الزين is on a distinguished road
مشروبك   7up
قناتك abudhabi
اشجع الهلال
مَزآجِي  »  1

اصدار الفوتوشوب : Adobe Photoshop 7,0 My Camera:

My Flickr My twitter

 

شيخة الزين غير متواجد حالياً

افتراضي رد: مواقف النبي صلى الله عليه وسلم مع الأطفال



طرٍح رٍآئع كَ ع ـآدتك ...
يتمـآيل آليـآسمين شذى بجمـآل متصفحك ..
ؤتترٍآقص آلـ ؤرٍؤد متعطرة برٍؤعة مَ طرحته أنـآملك
لرٍؤحك أطيب آلـ ؤرٍد ؤأكـآليل آلـ زهرٍ

معطرٍة برٍقةرٍؤحك ..


 توقيع : شيخة الزين

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 08-03-2020, 03:47 PM   #3



 
 عضويتي » 55
 جيت فيذا » Feb 2020
 آخر حضور » 10-24-2020 (07:38 PM)
آبدآعاتي » 9,115
 حاليآ في »
دولتى الحبيبه »  Saudi Arabia
جنسي  »  Female
آلقسم آلمفضل  » الاسلامى ♡
آلعمر  »
الحآلة آلآجتمآعية  » اعزب ♔
 التقييم » آيار has a reputation beyond reputeآيار has a reputation beyond reputeآيار has a reputation beyond reputeآيار has a reputation beyond reputeآيار has a reputation beyond reputeآيار has a reputation beyond reputeآيار has a reputation beyond reputeآيار has a reputation beyond reputeآيار has a reputation beyond reputeآيار has a reputation beyond reputeآيار has a reputation beyond repute
مشروبك   7up
قناتك abudhabi
اشجع الهلال
مَزآجِي  »  1

اصدار الفوتوشوب : Adobe Photoshop 7,0 My Camera:

My Flickr My twitter

 

Awards Showcase

آيار غير متواجد حالياً

افتراضي رد: مواقف النبي صلى الله عليه وسلم مع الأطفال



،،


جزاك الله خير الجزاء..


 توقيع : آيار

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 09-29-2020, 11:49 PM   #4



 
 عضويتي » 202
 جيت فيذا » Sep 2020
 آخر حضور » 09-30-2020 (12:58 AM)
آبدآعاتي » 23
 حاليآ في »
دولتى الحبيبه »  Saudi Arabia
جنسي  »  Male
آلقسم آلمفضل  » الاسلامى ♡
آلعمر  »
الحآلة آلآجتمآعية  » اعزب ♔
 التقييم » سهام is on a distinguished road
مشروبك   7up
قناتك abudhabi
اشجع الهلال
مَزآجِي  »  1

اصدار الفوتوشوب : Adobe Photoshop 7,0 My Camera:

My Flickr My twitter

 

سهام غير متواجد حالياً

افتراضي رد: مواقف النبي صلى الله عليه وسلم مع الأطفال



عليك الصلاة والسلام يا رسول الله
شكرا جزيلا لكِ ولطرحك القيم
ودي وتقديري


 توقيع : سهام

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
قديم 10-07-2020, 05:16 PM   #5



 
 عضويتي » 199
 جيت فيذا » Sep 2020
 آخر حضور » 10-21-2020 (06:29 PM)
آبدآعاتي » 56
 حاليآ في »
دولتى الحبيبه »  Saudi Arabia
جنسي  »  Male
آلقسم آلمفضل  » الاسلامى ♡
آلعمر  »
الحآلة آلآجتمآعية  » اعزب ♔
 التقييم » حنان صلاح is on a distinguished road
مشروبك   7up
قناتك abudhabi
اشجع الهلال
مَزآجِي  »  1

اصدار الفوتوشوب : Adobe Photoshop 7,0 My Camera:

My Flickr My twitter

 

حنان صلاح غير متواجد حالياً

افتراضي توكيل ترين[



خصومات الان واقل الاسعار الرائعة التى نقدمة الان من توكيل ترين على كافة خدمات الصيانة الحديثة و باقل الاسعار و اقل التكاليف التى نقدمنة الان فى اقل وقت ممكن من خلال توفير لجميع العملاء جميع الخدمات التي يحتاجوها باقل الاسعار و اقل التكاليف الممكن الان تواصل الان عبر ارقمنا و احصل علي تخفيضات لا حصر لها علي جميع خدمات الصيانة باستخدام احدث الااساليب الحديثة و تقنيات الحديثة الرائعة التى لا مثيل لها الان مثيل لها لصيانة الاجهزه الكهربائية باعلي مستوي من دقه و المهاره العالمية الان وكل هذا وعلى اعلى مستوى ممكن من خلال افضل العروض والخصومات التى تتواجد لدينا الان حيث يوفر لك توكيل خدمات صيانة لجميع الاجهزه







 توقيع : حنان صلاح

سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
صفة رفق النبي صلى الله عليه وسلم ملكة الاحساس خير البشر وصحبه الكرام 3 05-04-2020 04:34 PM
حلم النبي صلى الله عليه وسلم اّنّفّاّسّكّ دّفّاّي خير البشر وصحبه الكرام 3 05-04-2020 03:47 PM
كيف كان زهد النبي صلي الله عليه وسلم لقاء خير البشر وصحبه الكرام 3 05-04-2020 05:30 AM
عدل النبي صلى الله عليه وسلم اّنّفّاّسّكّ دّفّاّي خير البشر وصحبه الكرام 2 05-04-2020 05:28 AM
عرق النبي صلى الله عليه وسلم طيب اّنّفّاّسّكّ دّفّاّي خير البشر وصحبه الكرام 1 05-04-2020 04:47 AM

Bookmark and Share


الساعة الآن 05:53 AM

أقسام المنتدى

منتديات برق العامه | برق العام | الترحيب بالاعضاء الجدد | منتديات برق الدينيه | منتديات برق لمرفأ الأعضاء | منتدى التقنية والبرامج والكمبيوتر | منتديات برق الأدبية | نفحات ايمانيه | الصوتيات والمرئيات الاسلاميه | قسم الحوار والنقاش الجاد | أخبار من الصحف المحليه والعالميه | فعاليات المنتدى | قسم الرياضه العربيه والأجنبيه - sports | قسم الصور والرسوم العامه | قسم اليوتيوب [ YouTube ] ومقَاطع الفيديو | قسم المنقول من الخواطر | منتدي الشعر و القصائد - همس القوافي | منتدي القصص و الحكايات - الأدب الشعبي | القسم الاداري | قسم الاقتراحات والشكاوي | المواضيع المكرره | قسم القصائد الصوتية | ايفون - iPhone - اندرويد - Android - IOS | قسم البرامج العامه ( تقنية الكمبيوتر والانترنت ) | التهاني والتبريكات | حصريات اقلام الاعضاء | خير البشر وصحبه الكرام | الألعاب والترويح عن النفس | مدونات الاعضاء(الاختلاء المباح) | مرفأ الاعضاء | ‏قسم الاسرة | ‏القسم التعليمي واللغات | قسم ابداع مصمم | قسم التاريخية والحضارية | الحياة الزوجية والبيت السعيد | عالم آدم | مملكة حواء | فنون الطبخ والوصفات | الديكور والاثاث | عالم الطفل | الاشغال اليدوية والمواهب | علم النفس وتطوير الذات | اللغات الاجنبية | عالم الحيوان والنباتات | أنامل تتراقص لتبدع بفن التصميم | طلبات التصاميم | دورات وشروحات حصرية | منتـدى المقناص والرحلات البريه و البحريـه | الشخصيات التاريخية | السياحة والسفر | ثقافة العالم وتراث الاجداد | الطب والصحة | طلبات تركيب الرمزيات وتغيير النكات | المحاورات الشعرية | المواساة والتعازي | قسم اللغة العربية و آدابها | القرآن الكريم وتفسيره | قسم الحديث النبوي الشريف | دعم المواقع والمنتديات (بلوجر..ووردبريس..vb..) | قسم القرارات الادارية | برق لتطوير المواقع | قسم إستايلات المواقع والمنتديات | قسم الفوتوشوب والسوتش ماكس ومشتقاتها | قصص وروايات لا تحكمها أرض أو حدود ( رواياتُنا ) | دواوين ومحاورات حصريه لشعراء ( شعرائُنا ) | عدسات وفلاش كاميرات الأعضاء ( تصويرُنا ) | القصص والروايات الصوتيه والمرئيه | قسم الأنمي والرسوم المتحركه | الاحتياجات الخاصه | عالم السيارات والدراجات | الأخبار الماليه والإقتصاديه | ورشة تنسيق المواضيع | الطب والحياه | الاقسام الرياضيه | المصارعه الحره والرياضات الاخرى | التواصل الاجتماعي | المسلسلات البدوية | التميز اليومي لأعضاء برق القصيد | القصص الاسلاميه | علم التجويد | الخيمة الرمضانية | قسم البحوث العلميه للطلاب والطالبات | سلة المحذوفات | قسم كرسي الاعتراف | التبادل الاعلاني | قسم المراقبين والمشرفين |



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع الحقوق محفوظه لـ منتديات برق القصيد

 دعم وتطوير نواف كلك غلا

This Forum used Arshfny Mod by islam servant